بعد تأكيد إعادة العمل في "طب كوبا' تعيد وكالة أخبار نواذيبو نشر أهم محطات "عمره"..- بيان بلدية نواذيبو

بلدية نواذيبو



وكالة أخبار نواذيبو - نظرا لما يكتسيه " طب كوبا " من أهمية سلبا أو إيجابا لدى ساكنة نواذيبو و جوارها، و توضيحا لمسيرة هذا المشفى و أهم الأحداث التي رافقت نشأته، و بعد تأكيد إعادة العمل فيه، تبدا وكالة أخبار نواذيبو' هذا الأسبوع، إعادة نشر أبرز محطات العمل بالمركز الإستشفائي للتخصصات الطبية بمدينة نواذيبو "طب كوبا.

و في بداية هذه السلسلة، نستحضر بيانا كانت قد أصدرته بلدية نواذيبو، مباشرة بعد قرار وزارة الصحة توقيف العمل بالمشفى، و هذا نصه:



نحن أعضاء المجلس البلدي لمدينة نواذيبو الموقعون أسفله بعد التشاور والإطلاع على رأي أغلبية سكان المدينة نسجل النقاط التالية :

نشكر فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على الإهتمام الكبير الذي يوليه لصحة ساكنة مدينة نواذيبو ولتوجيهاته للحكومة في هذا المجال الحيوي.
نقدر ماقامت به وزارة الصحة من تشاور مع منتخبي ولاية داخلت نواذيبو بغية إيجاد أفضل السبل للرفع من مستوى الخدمات الصحية في المدينة.
كما نثمن القرارات التي أتخذت من طرف الوزارة والتي من أهمها :
1- إنهاء عقود مجموعة الأطباء الكوبيين لعدم تمكنهم من أداء مهمتهم وذلك لأسباب متعددة.

2- دمج وتوحيد الإمكانات الطبية الموجودة في المدينة ودعمها بتخصصات وأجهزة لم تكن متوفرة من قبل وذلك من أجل الحصول على مستشفى جهوي ذا مواصفات عالية ويشتمل على جميع التخصصات الضرورية للساكنة من أجل تسهيل الخدمات الصحية المختلفة بأقل تكلفة ممكنة وفي أحسن الظروف.



صورة من البيان




يتم التشغيل بواسطة Blogger.