هنيئا لوزير الداخلية.../ صلاح الدين ولد البشير



عندما تزاحم التجربة، الغيرة على المصلحة العامة الصادقة و الحنكة في تدبير الشأن العام الجامع، ستكلل الجهود حتماً بالنجاح. ذلك ما يفسر ما نجح فيه معالي وزير الداخلية و اللامركزية السيد محمد أحمد ولد محمد الامين حيث تحول فرقاء الأمس إلى شركاء في اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات في ظرف زمني وجيز و دون ضجيج فهنئاً فخامة رئيس الجمهورية على حسن الاختيار و هنيئاً للطيف السياسي و لجميع الموريتانيين و الموريتانيات على هذا النجاح الذي طالما تطلعنا اليه.


صلاح الدين بشير
ناشط جمعوي مرشح سابق للانتخابات البرلمانية 2018 UPR عن مقاطعة انواذيبو
يتم التشغيل بواسطة Blogger.