السفير الجزائري: التضامن مع موريتانيا، هو أحد ثوابت السياسة الجزائرية



وكالة أخبار نواذيبو - قال السفير الجزائري في موريتانيا  محمد بن عتو،  إن التضامن مع موريتانيا، هو أحد ثوابت السياسة الجزائرية في المنطقة، موضحا ان العلاقات الجزائرية- الموريتانية، هي علاقات مبنية على وشائج القربى و الترابط الثقافي و الإحتماعي و الروحي...

 و أضاف السفير ان العلاقات بين البلدين قد شهدت تطورا متصاعدا، بفضل حرص الرئيسين محمد ولد الغزواني و عبد المجيد تبون على تطويرها، موضحا خلال كلمة، في حفل نظمته سفارته بلاده، مساء أمس بمناسبة الذكرى أل 68 للثورة الجزائرية، ان ديناميكية العلاقات الثنائية بين البلدين، تمثلت في زيارة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، للجزائر، حيث شهدت توقيع العديد من الاتفاقيات، من ضمنها إنجاز المعبر الحدودي بين البلدين و تشييد كريق تندوف-الزويرات الذي يشكل جسرا للتواصل الإنساني و الثقافي و التجاري، حيث أنه سيفك العزلة عن المناطق الحدودية بين البلدين.


هذا و قد حضرت حفل الحفل، كوكبة من الموريتانيين، يتقدمهم عدد من أعضاء الحكومة:  العدل وزير الشؤون الخارجية وكالة ، البترول والمعادن والطاقة و وزير التعليم العالي و الأمينة العامة لوزارة الشؤون الخارجية و التعاون و بعض المكلفين بمهام و مستشارين في الوزارة الأولى و مسؤولين في الخارجية.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.