مصدر: إعادة افتتاح طب كوبا خلال أسابيع قليلة

طب كوبا


وكالة أخبار نواذيبو - كشف مصدر عليم لوكالة أخبار نواذيبو، بأن مشفى التخصصات الطبية بنواذيبو "طب كوبا" سيعاد افتتاحه خلال الأسابيع القليلة القادمة.

و أكد المصدر، ان العمل في هذه المؤسسة الطبية الطبية، سينطلق يوم  ال 28 نوفمبر المقبل، تزامنا مع الذكرى أل 62 لعيد الاستقلال الوطني.

هذا و قد عبر الكثير من ساكنة مدينة نواذيبو، فور علمهم بتوقيع وزارة الصحة بروتوكل اتفاق في هفانا(كوبا)، قبل أشهر، يقضي بإعادة الأطباء الكوبيين إلى نواذيبو،  عبروا عن غبطتهم و فرحتهم بعودة العمل في هذا المشفى: "الذي كنا نستفيد كثيرا من خدماته الطبية المتنوعة و النوعية، و يقينا أتعاب السفر و تكاليف التنقل إلى خارج مدينتنا و خارج الوطن حتى".

و اضاف المتحدثون، يومها، في تصريحات مختلفة، لمراسل وكالة نواذيبو المتجول، أن توقيف العمل في " طب كوبا" كان خطأ فادحا، ارتكبته السلطات الصحية و بشكل خاص وزير الصحة السابق، حين أوقف العمل في هذه الجوهرة الكبية الوطنية، التي تقدم خدمات لا تقل شأنا عن ارقى المشافي في الدول المجاورة، التي يؤمها المرضى الموريتانيون في غالبيتهن.

و يؤكد المتحدثون أن تحكيم العواطف في الخدمات العمومية، خصوصا ما يتعلق منها بالصحة، أمر لا يتماشى مع التوجهات النبيلة المفترض أن تتحكم في المتنافسين سياسيا و اقتصاديا في اي بلدة ما! ، معلنين عن صفحهم و  مسامحتمهم لكل الذين قدموا القرابين ( المعنوية على الأقل) و اجتهدوا و لم يبخلوا في سبيل إغلاق طب كوبا امام المواطنين، سامحهم الله في فعلتهم التي غربتنا بعيدا عن مدينتنا بحثا عن أبسط الفحوص الطبية و و بالنسبة لبعضنا، عن العلاجات السليمة و الأطباء الناصحون الذين يحبون مهنهم و يحترمونها، تقول غالبية سكان نواذيبو و زوار المشفى القادمون من مدن مختلفة بالوطن.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.