بيان صحفي حول زيارة عمل الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين لمنطقة انواذيبو الحرة




وكالة أخبار نواذيبو - بيان من المنطقة الحرة، حول نتائج زيارة رئيس اتحاد ارباب العمل الموريتانيين، لنواذيبو.
نواذيبو، الأربعاء 12 أكتوبر 2022
 
استقبل رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة، أمس الثلاثاء 11 أكتوبر 2022، السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد ، رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين والوفد المرافق له ، خلال الزيارة الأولى للاتحاد إلى المنطقة الحرة نواذيبو.
بعد ذلك ، تابع الوفد جلسة عرض تقديمي حول المنطقة الحرة في نواذيبو ، وقطاعات النشاط ذات الأولوية وهيكلة المشاريع قيد التنفيذ ، والتي يتم تنفيذها جميعًا في صيغة تمويل الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP).
بعد ذالك قام الوفد بزيارة البنى التحتية الداعمة للمنطقة الحرة في نواذيبو: ميناء نواذيبو المستقل (PAN) ميناء خليج الراحة (EPBR) حيث تم تقديم عروض حول مشاريع عصرنة البنى التحتية المذكورة قيد التنفيذ و التحضير. 
كما زار الوفد بعض الشركات العاملة في قطاع الصيد البحري والمسجلة في نظام المنطقة الحرة بنواديبو ، مما يدل على تجسيد على أرض الواقع للتعاون الجيد بين القطاعين العام والخاص.
وخلص الرئيسان السيدان با والشيخ أحمد إلى أهمية إنشاء لجنة مشتركة لمراقبة الاستثمارات والمشاريع قيد الانجاز في المنطقة الحرة بنواديبو بغية تسريعها وتذليل العواقب التي تواجهها. وتجدر الإشارة إلى أن سلطة المنطقة الحرة في نواذيبو ترغب في تنفيذ عدد من المشاريع الهيكلية الهامة ، مثل ميناء المياه العميقة ، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي لقطاع الصيد ، ومحطة تحلية مياه البحر ، وتطوير والنهوض بالقطب السياحي وإنشاء مطار نواذيبو الجديد والذي سوف يمكن من اتاحة مساحات كبيرة لتوسيع المنطقة الصناعية.
بالإضافة إلى ذلك ، رحب رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين بقرار سلطة منظمة انواذيبو الحرة البدأ في الأشهر المقبلة في تعبيد شوارع المنطقة الصناعية وبعض احياء الفرعية للمدينة و تطوير وتحديث مدخل مدينة نواذيبو.
كما شدد الرئيسان على ضرورة تطوير قطاع الصيد في اتجاه المزيد من معالجة واطفاء قيمة مضافة على الاسماك مع انشاء المزيد من مخازن التجميد.
إن مشاريع الهيكلة هذه ، ذات الأهمية الحيوية لتحسين مناخ الأعمال ، وخفض تكاليف الإنتاج والقيمة المضافة الهائلة التي ستجلبها ، تجعل اليوم منطقة نواذيبو الحرة منطقة اقتصادية أساسية في موريتانيا وفي شبه المنطقة.
تجدر الإشارة الى ان المؤسستان عازمتان على التعاون في العديد من القضايا المشتركة بين القطاعين الخاص و العام. ونتيجة لذلك ، ذكّر الرئيسان بأهمية القانون الذي يحكم الشراكات بين القطاعين العام والخاص في موريتانيا و الذي تم تعديله في عام 2021 ليشمل منطقة نواذيبو الحرة كمنطقة ترويج لهذا النوع من الشراكة.
وفي ختام الزيارة جدد السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد على أهمية المشاريع الهيكلية الهامة آنفة الذكر وضرورتها في دفع التنمية الشاملة للعاصمة الاقتصادية ودعمه المستمر، وكذلك التزامه بالترويج لمنطقة نواذيبو الحرة على مستوى القطاع الخاص الوطني، وكذا أيضا نداء سيطلقه للشركاء الدوليين لموريتانيا للاستثمار في نواذيبو.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.