نواذيبو: فاعل اقتصادي ينتقد قرار ترحيل السفن و الزوارق عن ميناء الصيد التقليدي



وكالة أخبار نواذيبو - استغرب الفاعل الاقتصادي بمجال الصيد البحري، ودنا ولد سالم ولد البان، تحويل مراسي السفن البحرية إلى أماكن بعيدة من تواجد أصحابهة و مشغليها.
و أضاف الفاعل المعروف بمدينة نواذيبو، أن قرارا كهذا لا يجوز أن يكون ارتجاليا، بل يجب ان يشرك في اتخاذه أصحاب السفن و الزوارق الذين يعرفون البحر حق المعرفة و يمارسون العمل فيه منذ عدة عقود.

و كشف ودنا، أن مردودية الزوارق و السفن، على مؤسسة الميناء، كبيرة ما كان يجب التلاعب بها و المساس بها، حيث أن كل الزورق و المراكب الأكبر، تدفع يوميا ما بين 3000 و 20000 اوقية مقابل الرسو و تشغل بشكل مباشر أو غير مباشر ما بين 8 إلى 10 اشخاص، متسائلا عن حقيقة الأهداف من إبعادها عن أناكن و اجد عمالها و التخلي عن مداهيلها التي تعتبر رافدا اساسيا في مداخيل الميناء؟!

هذا و قظ اتخذت إدارة مؤسسة ميناء الراحة، مؤخرا قرارا يقضي بإبعاد آلاف السفن البحرية من الميناء، بحجة السلامة، حجة لم يقتنع بها الصيادون و لا ملاك الزوارق، ما تسبب في ازمة حادة بين الجانبين، ازمة لا زالت غيومها تلبد سماء الميناء و مدينة نواذيبو بشكل عام.




يتم التشغيل بواسطة Blogger.