لماذا لا نمل النفاق السياسي...؟/متالي ولد عيده



وكالة أخبار نواذيبو - بعد مبادرات المأمورية تطل علينا اليوم مبادرات بسم تثمين الانجازات عن أيت إنجازات يتحدثون هل إرتفاع الأسعار وفشل المنظومة الأمنية في كبح الجريمة في انواكشوط وباقي المدن تعد انجازات ام أن أزمة الوقود التي تطل برأسها بين الفنية والأخرى تعد إنجازا .

ام تدوير المفسدين وتعيين المتزلفين وزراء لصحة وهم لايفرقون بين اموسسيلين وبرستامول من الأنجازات هل المشاريع التي فشلت قبل أن تبدء تعتبر في نظر اقراس وقرسات السياسة الجدد إنجازات. 
في موريتانيا تجد لكل يمارس السياسة من بائع الخبز وحتى الدكتور ويمارسونها بلا اخلاق ولا شئ من التقوى في موريتانيا قد يصبح الص إطارا وسياسيا  ووجيها وقائد رأي بدون اي مقدمات يكفيه إعطاء بعض النقود لصحافة الجيوب وان يكون مستغلا من بعض الديناصورات. 

نحتاج لتغيير جذري في المفاهيم ولن يحدث ذالك تغيير إلا بعد أن تتخلى الدولة عن تعيينات السياسية وإعطاء من أفسدوا الوطن منذ الاستقلال إمتيازات على اساس مايملك من الأصوات المدجنة.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.