ولد بادي يندد بالتقرير السياسي الصادر مؤخرا و يتهمه بالتزييف...



وكالة أخبار نواذيبو -في نفس الوقت الذي يسعى فيه رئيس الجمهورية جاد في توحيد صفوف المواطنين وترسيخ مفهوم الدولة الحقيقي من خلال نداء اته المتتالية من أجل الحرص على الوحدة الوطنية نستغرب بكل حيرة إصدار تقرير مزيف يحمل رأسية لا علاقة لها بوزارة الداخلية حسب مانفته آنفا الصادر عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يحدد الخريطة السياسية باسم القبلية في الوطن ويتجاهل قبيلة شرفاء العروسين من ولاية نواذيبو الذي خلدت فيه اسمها بحروف من ذهب بين المجموعات المحلية في الولاية ومن الواضح في هذا التحديد بالخصوص أن ورائه نوايا خفية لا تهدف إلى الوحدة الوطنية قرضهم في ذالك هو جعل خلافات قائمة في ولايتنا الجميلة ومن هذا المنطلق ندين بشدة هذا النوع من التصرفات اللاأخلاقية، و الذي لا يتماشى مع برنامج فخامة الرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الذي كان حريصا فيه على توحيد كل صفوف الموريتاني من أجل الوحدة الوطنية منبهين في ذالك أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية يجب ان يكون مأوى لكل مؤيدين برامج فخامة رئيس الجمهورية وليسو منفرين فيه مطالبين بإصلاحات الخلل في مدينة نواذيب ليكونوقبلة لوجه الناخبين الكبار بالمدينة تماشيامع برنامج رئيس الجمهورية الطموح بعيدا عن كل المزايفات والأكاذيب التي كانت عائقا في وجه التقدم مدينة الغالية داعيا الجميع لتخلي عن كل الأفكار البايدة وصفا النوايا من أجل مواكبة أفكار رئيس الجمهورية الذي يطمح إلى بناء وطن ينعم بالخير والرخاء والنمو والازدهار .

الإطار سيدامين ولد أحمد سالم ولد بادي
مدينة نواذيبو
يتم التشغيل بواسطة Blogger.