ناشطة مدنية بريطانية تأسف" لسُوء " معاملة الحمير في موريتانيا (فيديو)



وكالة أخبار نواذيبو - عبرت الناشطة المدنية البريطانية  آن  ويدكومب عن أسفها لسوء معاملة الحمير في موريتانيا.

و أضافت الناشطة في تقرير تلفزيوني أنها قامت مؤخرا بزيارة لموريتانيا من أجل الوقوف على الحالة " المؤسفة " التي يعيشها " حمير موريتانيا " , فهم لا يلقون أي احترام و يضربون بقوة " دون رحمة " و يعانون كثيرا من سوء معاملة الناس لهم و إهمال حالتهم الصحية , خاصة حوافرهم التي لا ينظر إليها أبدا و تترك لحالها طويلة و وسخة تقول السيدة الأروبية.

و أضافت الناشطة أن الحمير تعمل في جو حار ما بين 10 إلى 12 ساعة يوميا, رغم عدم الاهتمام بتغذيتها , ما يسبب لها الكثير من الأخطار الناتجة عن الجوع .

و طالبت السيدة البريطانية أصحاب الحمير بالتوقف عن ضرب هذا الحيوان ” الجميل " و نصحتهم بإلصاق قطعة حديدية على العربة بالقرب من الذيل لتضرب بدل هذه الحيوانات ” المسكينة ” , التي تتألم كثيرا من الجروح الناتجة عن الضرب المبرح الذي تتلقاه طوال النهار.

و حذرت المرأة من تنامي تجارة جلود الحمير , و قالت أنها من أشد المخاطر التي تعاني منها.


نعيد اليوم نشر هذا العنصر ، تزامنا مع تخليد العالم ليوم الحمير الموافق ليوم أل 8 مايو.

باباه ولد عابدين - مراسلون
31/03/2018         


اضغط لمشاهدة فيديو خول الموضوع:




يتم التشغيل بواسطة Blogger.