وكالة أخبار نواذيبو تنشر نص الأمر الصادر من الحكومة لإطلاق النار على عمال الزويرات المضربين 1968



وكالة أخبار نواذيبو - نحن، أحمد ولد أبّا، مندوب الحكومة، نأمر بإسم القانون السيد النقيب قائد الدرك الوطني في نواكشوط، الموجود حالا في ازويرات، بالقيام بما هو ضروري من أجل استخدام السلاح لإعادة النظام الذي زعزعه إضراب عمال ميفرما، وأن يطلعنا على تنفيذ هذا الأمر .
الزويرات 29 مايو 1968

و بعد تلقيهم هذا الأمر، تم إطلاق النار على العمال المضربين من خلال استهداف مناطق قاتلة في الجسم  (الرأس والرقبة) حيث سقط في ساحة الشرف بحيي " الديار البيض و الديار الحمر " كل من:

صمبا عبد الله 
السالك ولد بلال 
يبا ولد الطالب
محمد ولد نناه 
سليمان سنغارى
علي ولد النيّه
محمد المختار ولد جدو
سي عمر ولد ميجن 

فيما جرح 21 عاملا آخر من ضمنهم سيدة اسمها: أميمه بنت الكوري

ذكرى مذبحة الزويرات الخالدة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.