ميناء خليج الراحة: ولد يوسف يدفع و إحالة "زميليه" للسجن

محمد فال ولد يوسف


وكالة أخبار نواذيبو - رفض المحاسب والمدير الإداري والمالي بميناء الصيد التقليدي بنواذيبو على التوالي محمد سالم ولد بو زفره و الخليفه ولد الحسين، الاعتراف بالتهم الموجهة لهما من طرف مفتشية الدولة، بخصوص اختفاء مبالغ مالية من صندوق الميناء.

فيما  اعترف المدير العام السابق للمؤسسة محمد فال ولد يوسف بمسؤوليته عن اختفاء جزء من المبلغ المفقود، حيث أكدت المصدر التي نقلت بالخبر ، أنه دفع مبدئيا 1/3 أي مبلغ 60 مليون، ما جعل العدالة تتحفظ على ملفه، محيلة "زميليه" في الاتهام إلى السجن.

هذا و يذكر أن ملف ميناء خليج الراحة بنواذيبو"الصيد التقليدي" قد هز الرأي العام في المدينة، بعدما اكتشفت مفتشية الدولة قبل شهرين، تلاعبا كبيرا بمصادره المالية، و استخدامها في أمور وصفت آنذاك بالمنحرفة و الغير أخلاقية، تقول المصادر.
موضوع يتبع...
يتم التشغيل بواسطة Blogger.