موريتانيا تعبر لروسيا عن «قلقها» على رعاياها في أوكرانيا



صحراء ميديا - عبرت موريتانيا اليوم الاثنين، عن “قلقها المتزايد على سلامة وأمن مواطنينها العالقين في أوكرانيا”، منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، خلال لقائه اليوم الاثنين بالسفير الروسي في نواكشوط برويس آنتاتوليفتش زيلكو.

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) عن ولد الشيخ أحمد قوله، عبر عن “رغبة موريتانيا الملحة في الحصول على هدنة إنسانية، وممر آمن يسمح بإجلائهم في أسرع وقت”.

وأضافت الوكالة أن السفير الروسي تعهد بإبلاغ سلطات بلاده بطلبات الحكومة الموريتانية، مشددا على أن الجيش الروسي “لا يستهدف الأماكن السكنية ولا التجمعات المدنية.

يأتي لقاء ولد الشيخ أحمد، مع السفير الروسي، بعد ساعات من إعلان الوزارة الاتفاق مع المغرب، على إجلاء طلابها في أوكرانيا عبر الخطوط الملكية المغربية.

وقالت وزارة الخارجية، إن الوزير إسماعيل ولد الشيخ أحمد أجرى اتصالا مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، واتفقا على تخصيص مقاعد للطلاب الموريتانيين ضمن برنامج الرحلات التي سينظمها المغرب لإجلاء رعاياه من أوكرانيا.

وأوضحت الوزارة أن هذا الإجلاء سيقتصر على رحلات من الدول المجاورة لأوكرانيا بسبب إغلاق الأجواء الأوكرانية في الوقت الحالي.

وكان طلاب موريتانيون يدرسون في أوكرانيا، قد نشروا مقطعا مصورا، الخميس الماضي، يطالبون فيه حكومة بلادهم بالتدخل لإجلائهم؛ بعد اندلاع الحرب في البلاد، مؤكدين أنهم «يعيشون مأساة كبيرة» في ظل الظروف الحالية في أوكرانيا.

صحراء ميديا

يتم التشغيل بواسطة Blogger.