رسالة الحملة الشعبية لتمكين للغة العربية لرئيس اتحادية كرة القدم

رسالة الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية لرئيس اتحادية كرة القدم


وكالة أخبار نواذيبو : ويتواصل تسليم الرسائل الداعية إلى التمكين للغة العربية (اللغة الرسمية للجمهورية الإسلامية الموريتانية).
نص الرسالة الخاصة برئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم :
السيد الرئيس،
لقد لاحظنا في "الحملة الشعبية لتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية" أن هناك تهميشا واضحا للغة العربية (اللغة الرسمية للجمهورية الإسلامية الموريتانية) في مختلف أنشطة الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، ولاشك أنكم تدركون أن في ذلك مخالفة صريحة للفقرة الرابعة من ديباجة الدستور، والمادة السادسة منه اللتين تنصان على أن اللغة الرسمية هي اللغة العربية.
فعلى مستوى شعار الاتحادية يلاحظ غياب تام لأي حرف عربي، والاكتفاء بأحرف أجنبية، على العكس من كل شعارات اتحاديات كرة القدم في الدول التي تجعل من اللغة العربية لغة رسمية لها. كما أن واجهة الصفحة الرسمية للاتحادية على الفيسبوك لا تظهر فيها اللغة العربية، وبخصوص النشر في الصفحة فأغلبه باللغة الفرنسية. يمكن أن نضيف إلى ذلك أن قمصان المنتخب الوطني لا تظهر عليها أي أحرف عربية.
إن العمل بديباجة الدستور الموريتاني ومادته السادسة يقتضيان من الاتحادية استخدام اللغة العربية (اللغة الرسمية للبلد) في كل أنشطتها، ثم إن استخدام اللغة العربية في أنشطة الاتحادية يعد حقا من أبسط حقوق الجمهور الرياضي، هذا بالإضافة إلى كونه سيوصل تلك الأنشطة إلى جمهور أوسع، وربما يكون إدراككم لذلك هو الذي جعلكم تكتبون اعتذارا  للجمهور الرياضي عن ضعف أداء المنتخب الوطني في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2021 باللغة العربية، وحتى من دون ترجمة إلى اللغة الفرنسية، وهو الذي جعلكم أيضا تتحدثون في برنامج تلفزيوني باللغة العربية للرد على الانتقادات التي وجهت إلى ضعف أداء منتخبنا الوطني. 
السيد الرئيس،
إننا في "الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية" ندعوكم إلى التمكين للغة العربية في أنشطة الاتحادية، احتراما للدستور، وصونا لحقوق الجمهور الرياضي، وضمانا للوصول إلى جمهور أوسع وإلى تفاعل أكبر. 
وفي انتظار ردكم، تفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام.
#معا_لتفعيل_المادة6
يتم التشغيل بواسطة Blogger.