شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

معركة حفرة وادان، هزيمة أخرى للإحتلال الفرنسي و انتصار لمقاومة الرقيبات..

معركة حفرة وادان، هزيمة أخرى للإحتلال الفرنسي و  انتصار لمقاومة الرقيبات..


وكالة أخبار نواذيبو - #معركة_حفرة_وادان، هزيمة أخرى للإحتلال الفرنسي البغيض وإنتصار لمقاومة الرقيبات المسلحة، جرت في يوم 23 أكتوبر سنة 1924.

يقول الرائد جيليه في كتابه "التوغل الفرنسي" صفحة 262: [في الصباح الباكر هوجمت المفرزة التي كانت ذاهبة في حراسة المنتجعات بعد خروجها من "الزريبة" بقليل من قبل جيش من 150 مقاتل من الرقيبات كانوا يتخفون وراء شجر أوراش، وأبيدت هذه المفرزة بكاملها، قُتل كافة أصحاب الرتب، ومن بينهم عريف أوروبي، وقتل من الرماة 8 وجرح سبعة وهرب إثنان من الحرس، وإستولى المهاجمون على الأسلحة والذخيرة التي بقيت في الميدان.. في بداية هجومهم إنقسموا إلى ثلاث مجموعات، وبدؤوا في إتجاهات ثلاثة مختلفة السير والإقتراب من الحظيرة، وإقتربوا مستخدمين الميدان بروعة، ووجهوا إلى "الزريبة" ناراً كثيفة لا تسمح للمدافعين بالإنتقال إلا زحفاً، وإقتربوا شيئاً فشيئاً، وتمكن إثنان من إحدى المجموعات من القفز في زاوية المربع التي أخلاها إثنان من الحرس، قُتل المهاجمان عن كثب، وتعطلت الرشاشتان والمدفع الرشاش ومدفع البازوكا، وبعد ساعتين من القتال المستمر هرب المهاجمون، ولكنهم إنسحبوا في نظام: يغطون إنسحابهم بإطلاق النار، ساقوا أكبر عدد من الجمال، كانت خسائرنا 17 قتيلاً من بينهم عريف أوروبي و14 من الرماة و 2 من الحرس و15 جريحاً من بينهم ملازم وتم أسر 12 قناصاً وإثنين من حرسنا وفقدنا 14 بندقية كانت لدى مفرزة حراسة المراعي و200 جملاً ساقها المنشقون، وقتل زهاء العشرين من الجمال، وترك العدو 9 قتلى وجريحين مثخنين بالجراح، وتمكنا من الحصول على بعض المعلومات حول الغزاة من جريحين مثخنين من البيضان وجدا في الميدان قبل أن يموتا، وقد صرحا لنا بأن عدد الغزوة تجاوز 150 رجلاً، وكانت العصابة مؤلفة من الرقيبات بقيادة أحمد بن حمادي وإسماعيل بن الباردي الرقيبيان].

 أعمر لوليف
يتم التشغيل بواسطة Blogger.