شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

بعد جلدهم من جديد من طرف التونسيين 'المرابطون يؤكدون أنهم "ما يطلعو الدرجه"..

بعد جلدهم من جديد من طرف التونسيين 'المرابطون يؤكدون أنهم "ما يطلعو الدرجه"..


وكالة أخبار نواذيبو - قبل عدة سنوات تبين للجميع أن منتخب "مرابطو ولد يحي" لكرة القدم،لم ينجحوا في إقناع الجمهور الرياضي و المواطنين الموريتانيين ،بأنهم منتخب ،يستحق التشجيع و المساندة، ما حدى بالكثير منا إلى الإبتعاد عن كرة القدم !.

و قبل أسابيع من الآن حاولت الماكينة الإعلامية للإتحادية الوطنية لكرة القدم ، إيهام الناس ،بأن اقصاء "المرابطون" من تصفيات كأس العالم ، بنتائج ثقيلة ، كان نتيجة أخطاء المدرب المقال مارتينس ، و هذا ما كذبته نتائج لقائهم اليوم في الدوحة مع نسور قرطاج ،الذين جلدوهم بخماسية ، و كأنهم أرادوا أن يقولوا لنا في موريتانيا ، اتحاديتكم تكذب عليكم و وتخادعكم ، فنحن في تونس متمكنون من تكرار نفس النتيجة أو أكثر ما دام مرابطوكم مرابطين عند أحمد ولد يحي ، و ما دام هو لا يواجهكم بحقيقة المنتخب، و يفضل أن يرابط خلف كتيبة إعلامية موفرا لها كافة الوسائل المادية و اللوجيستية من أجل خداعكم و تسويق انتصاىات و نتائج تقدم مزيفة!!

أظهرت مباراة اليوم ،أن المستنقع مكتوب لنا ، و مكتوبون له ، أن تهزمك تونس ، فهذا طبيعي ( لأنه من لخلاقه)، أما و أن تدك مرماك ب 5 أهداف مقابل 1، فهذا يعني أنك "مصيوب عن لعبك أصلا معاها"، فهي طحنتك قبل أسابيع ، و المقولة تقول "رحم الله من عرف قدره و جلس دونه"، أما و أن تتحدى قدراتك الضعيفة أصلا و "ترمح المواطنين" بفيديوهات مركبة و تعاليق من نسج الخيال حول تطورك و تقدمك، فهذه فضائح من العيار الأكبر من ثقيل ، فضائح ما كانت لتكون لو "عضت"صحافة الإتحادية ألسنها و تركت اللقاء على طبيعته ، فنحن نعلم اليقين أنهم مهزومون أصلا ، لأن "أمّه ما تخلي العيّل"، حتى و إن صاحبتها كتائب إعلامية مدججة بكل ما يحتاجه ماكياج و رسيكلاج المرابطون و اتحاديتهم !!

شكرا أيها التونسيون ، فلقد بينتم لنا أن أموال الشعب تهدر ما بين طاقم تدريب لا يدرب إلا على الفشل ، و لاعبين مساكين (متعلقون بالمنتخب بسبب ضيق ذات اليد) ، و اتحادية تنظر إلى ما وراء الحدود ، و تغض الطرف عن مسلسل الهزائم الذي طال أمده و بدأ ينافس المسلسلات الهندية في عدد الحلقات و الأجزاء !!

يذكر أن المباراة اليوم ،تأتي في إطار افتتاح بطولة كأس العرب في الدوحة بقطر.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.