لقاء تشاوري لتعزيز التعاون الموريتاني الإسباني في مجال السلامة الطرقية

لقاء تشاوري لتعزيز التعاون الموريتاني الإسباني في مجال السلامة الطرقية


وما- بدأ صباح اليوم الخميس بقاعة الاجتماعات بمقر وزارة الداخلية واللامركزية في نواكشوط، لقاء تشاوري موريتاني إسباني لتعزيز التعاون في مجال السلامة الطرقية.

ويسعى الجانبان من خلال هذا اللقاء، الذي يدوم يوما واحدا، إلى وضع إطار للتعاون في هذا المجال الحيوي، يتيح تبادل التجارب والخبرات والمعلومات وتكوين الأطر في البلدين الصديقين.

ويشارك في اللقاء، الذي أشرفت على انطلاقه الأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية السيدة زينب بنت احمدناه، مسؤولون من المصالح المعنية بالسلامة الطرقية في قطاعات الداخلية واللامركزية والدفاع والتجهيز والنقل والصحة ووفد رفيع المستوى من إدارة السلامة المرورية الاسبانية برئاسة مديرها العام السيد أبيير نافارا لفلا.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.