شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

مدير أمن الدولة السابق : حركة فلام عنصرية و قد تأسست للرد على الزنوج الأجانب في موريتانيا..

مدير أمن الدولة السابق : حركة فلام عنصرية و قد تأسست للرد على الزنوج الأجانب في موريتانيا..


وكالة أخبار نواذيبو - قال مدير أمن الدولة السابق المفوض دداهي ولد عبد الله إن حركة "فلام" تنظيم عنصري ’ أنشأته أياد أجنبية في موريتانيا'لدعم الزنوج الموريتانيين في وجه ما يقولون انه مضايقتهم من طرف أبناء الزنوج  الأجانب الذين خلفهم المستعمر في البلد بعد الإستقلال.

و أضاف المفوض: إنه" في زمن الاستعمار  وبداية الدولة الوطنية كان للأجانب حضور معتبر في  هياكل الدولة، و بقيت هنا ذرياتهم، وهذا ما جعل الزونوج الموريتانيين الأصليين يشعرون بالمضايقة والتهميش ’من طرف العناصر الزنجية الأجنبية، احتلت مكانتهم في موريتانيا؟" حيث اتهموا في تصريحاتهم الدولة بتهميشهم لصالح هؤلاء الأجانب’ يضيف دداهي في مقابلة صحفية أجراها معه موقع الفكر ’ و هي أول مقابلة له حول ملفات الأمن الساخنة في موريتانيا.

و دائما عن حركة افلام يكشف مدير أمن الدولة السابق قائلا : "أهم ما خلصنا إليه هو أن حركة فلام حركة عنصرية ذات طابع أجنبي تحاول قلب النظام الموريتاني لصالح لون معين، ومن المفارقات أن هذه هي المحاولة الانقلابية الوحيدة في هذا البلد التي يتفق الجميع أنها ذات طابع عنصري محض" , "و هذا ما تثبته الوثيقة التي نشرتها الحركة و الموجودة على النت "حيث يقولون في بيان ما يسمى بالمشعل الإفريقي: إن الهدف من تأسيسه هو تهيئة الأسوَد الإفريقي الموريتاني نفسيا وعسكريا ،لأخذ السلطة في هذا البلد الذي هو مالكه الأول."

و حول اتهامات البعض بتعرض المعتقلين من حركة قلام للتعذيب و التعنيف 'و خاصة المحامية فاطمة مباي التي تقول إن أختها تعرضت في تلك الأثناء للإغتصاب'ينفي داداهي و يكذب ذلك الإدعاء موضحا في قوله : "ما قالته غير صحيح إطلاقا ،وإذا كان صحيحا لماذا لم تتقدم بشكوى ممن اغتصبها ،فمن المعلوم أن أفراد الأمن الذين كانوا يتناوبون على حراستها معروفون، اللهم إذا كانت قد اتفقت مع من اغتصبها ،وكل فرفة فيها عدة أشخاص  ويحرسهم عدة رجال من الشرطة، وأقول إنه لا علم لي باعتقال أي من قريباتها لدى أمن الدولة، إن كانت تقصد أنها اغتصبت وهي في عهدة الشرطة".
و رفض المفوض تحميل الشرطة مسؤوليات الإعتقال أو غير ذلك من ما قد ينتج عن التحقيقات 'موضحا أن رجال الأمن مجرد أداة لتنفيذ القرارات و السهر على أمن البلد من كل ما قد يهدده 'أيا كان.

و قد كشف مدير أمن الدولة السابق الكثير من الملفات التي شغلت الرأي العام الوطني خلال عهدته في الأمن 'و سنعود لها بإسهاب.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.