شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

بدر موسى ، الشاعر الذي أطربكم دون ان تعرفونه ..!!!/ المهدي النجاشي

بدر موسى ، الشاعر  الذي أطربكم دون ان تعرفونه ..!!!/ المهدي النجاشي



هل تعلمون بأنكم جميعا رقصتم وغنيتم بكلمات وتسامرتم معا على اغاني خلدتها اللحظات وعبرت بكم إلى حيث الوطن والإنسان لعدة أجيال من الأسرة الفنية الموريتانية بمختلف مدارسها وكانت كل تلك الكلمات من إنتاج الأديب الأريب والشاعر المفلق والصحفي المهني الأستاذ ، بدر موسى .

 كانت كلمات تلك الأغاني الخالدة مثل " تسلحو بالمعارف" و "مصير دولتنا محتوم " لبوا الواجب ندانا " كانت اول  عناق فريد بين عظيمتي الفن الراحلة ديمي و الشيخة المعلومة بنت الميداح ، نعم كانت كلمات  بدر موسى سببا في عناق هذا الثنائي المبدع .

هل تعلمون ان بدر موسى استطاع ان يسافر بخلجاتكم وأحاسيسكم إلى حيث الفن واغانيه الروماسية المجنونة " ذا اللي نختير معسريني " للفنانة المتميزة وردة بنت  همد فال ، واغنية " وتوف ألا توف مني و أنا فت من أجل ضحيت .." و اغنية " اهيه جمهوري فالحق " للفنان الشباب علي سالم ولد علي .

لم تكن كلمات الأديب وملك الإحساس وحب الوطن بدر موسى حالة شعورية عابرة بل كانت وطنا على شفاهنا جميعا حيث ابدع كلمات الأغاني التالية : 
- يا وطن لكبير يلي عشنا فداك ؛  للفنان علي سالم عليه .
- اتحاد الجهود ؛ توحدنا و تساوينا التي غنتها كوكبة شبابية من الفنانين .
- اغنية " عشتي الخلود يا بلادي " للفنانة المتميزة ابتي بنت انكذي .
- أغنية "  نفمبر يا عيد الأمه يا ثمرة جهود  يا حلم الشعوب... تنمى و تعيش الخلود  " التي غناها الفنان المحبوب  الشيخ  ولد الأبيض .

و ليست اغنية الفنانة  العظيمة  عليه بنت اعمر تيشيت " يا موريتاني ارضي و أوطاني "  إلا نموذجا من ابداعات هذا الشاعر  المجنون ابداعا وامير الكلمات الحلوة ...
بدر موسى  الشاعر الذي خلد إسمه بحلو الإبداع  ونبض الأحاسيس المجتمعية المشتركة لن تشاهدوه في واجهات البرامج الأدبية  ولا الطربية لأنه يكتب إبداعه ويعود مستمعا دون ان تشعروا به لأنه شاعر بالفطرة وليس بصناعة الإعلام عكس كثير من ادباء زماننا هذا ، أفلا يستحق علينا ان نمنحه بالحديث عنه شيء من ذكره الحسن بيننا وأن نرسم ابتسامات محبة وتقدير على محياه وهو الهارب دوما عن الأضواء ؟ 
حقيقة في هذا الوطن اناس يخدمون مجالاتهم بإبداع فريد ونادر وكثيرا ماتظلمهم الجماهير إلى ما لانهاية بسبب وبدون سبب ، فهل ياترى شغلتنا جمالية كلمات الرجل عن شخصه المتواضع ام ان هناك من لايريده في الواجهة ؟

بقلم / الشيخ المهدي النجاشي - صحفي .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.