شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

العربية لحقوق الانسان تدعو المشرعين إلى ضبط قانون حماية الرموز..- بيان

تابعنا في المنظمة العربية لحقوق الإنسان الجدل الدائر حول مشروع القانون المتعلق بحماية الرموز الوطنية و تجريم المساس بهيبة الدولة و شرف المواطن، و في الوقت الذي تؤكد المنظمة رفضها التضييق على الحريات التي يخولها الدستور. التشريعات ذات الصلة، فإنها تدعوا إلى ضبط استخدام هامش الحرية بما ينفع الوطن و المواطن لاسيما في ظل فوضى التشبيك الالكتروني المتزايد الذي بات البعض يستخدمه لتشهير و انتهاك خصوصية الغير تحت عباءة الحرية. وقد قدمت المنظمة توصية إلى اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في إطار ولايتها لمتابعة الألتزام بمقتضيات العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية ضمن الملحق (A/63/40) وذلك لاستحداث بروتوكول ملحق بالعهد يتعلق بحماية حقوق الإنسان من تبعات فوضى استغلال هامش الحرية و الاستخدام المفرط لتكنولوجيا المعلومات من أطراف غير الدول و ماخلفه من انتهاكات جسيمة عجزت بعض الدول غير المتقدمة تكنولوجيا عن انصاف المتضررين بسبب ضعف الرقابة الرقمية.
و في الأخير فإن المنظمة تدعو الجهات التشريعية الموريتانية إلى تدقيق مشروع القانون و التأكد من عدم التعارض و ضبط المصطلحات و الافعال التي تعتبر تعدي على الرموز الوطنية و تمس من هيبة الدولة كي لا يكون هذا التشريع مطية للسلطة التنفيذية لتمييع استخدامه في وجه منتقدي فشل سياساتها العامة.
كما تطلب المنظمة تعزيز حماية خصوصيات المواطن من تغول السفهاء الذين يسيئون استغلال هامش الحرية و التطور التكنواوجي، حيث مازالت الدولة حتى الساعة عاجزة عن انصاف بعض ضحايا التشهير و الاستهداف بسبب ضعف الرقابة الرقمية.
سيدعثمان ولد الشيخ الطالب أخيار 
عضو مجلس الأمناء/ موريتانيا


 تابعونا على تويتر : @Akhbarnouadhibou الفيسبوك : https://m.facebook.com/akhbarnouadhibou.info
يتم التشغيل بواسطة Blogger.