شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

الفريق مسقارو ولد لغويزي وضريبة التميز.../ باباه ولد عابدين



مما يندى له الجبين وتسود له المآقي،مستوى السوقية والافلاس الفكري الذي وصل إليه البعض من أدعياء التدوين والثقافة في بلدنا، فبدل الانجذاب نحو القضايا الجوهرية التي تخدم التنمية والسلم الأهلي والسعي نحو تجسيد المثقف الجماعي،  إذا بهم للأسف يجرون خلف قضايا لاتقدم ولا تؤخر،  مما يعكس المستوى المرضي النفسي وحلزونية التفكير وتبلد الاستشراف وجفاف العطاء الذي وصل إليه هؤلاء، ليصدق فيهم المثل "  الصرخة مدوية والميت فأر " .   

فمنذ أيام تطالعنا بعض وسائل التواصل الاجتماعي بتدوينات مأزومة تعكس ضحالة أفكار أصحابها والحقد الهستيري الذي بات يعشش في خيالهم المريض، والأمر في غاية البساطة "  ابن الجنرال مسقارو ولد لغويزي يتخرج ملازما من مدرسة اطار العسكرية " !!!!!!!!.                    ومالذي يترتب على هذا الحدث؟!!!!!!!    
 أليس من حق إبن الجنرال بعد نيله المستحق لشهادة الباكلوريا وبامتياز الانخراط في صفوف ضباط القوات المسلحة جنبا الى جنب مع غيره من أبناء المواطنين الموريتانيين كل من موقعه؟  اولا يحمل الجنسية الموريتانية بل ومنذ القدم؟  أم أن كونه ابنا للجنرال يحرمه حقه الطبيعي في إختيار مهنته ويحول دون انخراطه في سلك الضباط؟

أيها الواهمون:   ان  الدراسات السايكولوجية وخاصة علم نفس الطفل اثبتت ان 80%  من المراهقين يميلون ميلا فطريا الى مهن الآباء وبالتالي فلا غرابة اذا كانت ثمة ميولا او استعدادات فطرية لدى أبناء الضباط بمحاكاة آباءهم بل ومحيطهم العائلي من أحوال واعمام فذلك قدرهم.

وفي هذا السياق،  فاذا كانت فرنسا الحديثة مهد الديمقراطية والحداثة وفلسفة الأنوار وثورة الباستيل والنموذج بالنسبة لديمقراطيات العالم الثالث،  فهل تجهلون كون ابن الرئيس الفرنسي "  باتريك ماك ماهون "  قد لقي مصرعه على يد المقاومة الوطنية بمعركة ام التونسي المجيدة، وكان ملازما بالجيش الفرنسي؟  فلماذا  لم تقم الدنيا آنذاك وتثور ثائرة الشعب الفرنسي بمثقفيه ونخبه على اكتتاب إبن الرئيس الفرنسي في صفوف  ضباط الجيش الفرنسي؟  وذلك مالم يسجله التاريخ،   أم  انكم ملكيون أكثر من الملك؟!

 ومن الادهى والأمر كذلك جهلنا المركب حتى بتراثنا وماضينا وخصوصيتنا،  حيث ان  إحدى السيدات علقت على مقطع تمجيدي لأحد الفنانين يمجد فيه هذا  الفتى المتخرج!!!!!!!!  اوليس ذلك تقليدا شعبيا عشائريا بامتياز؟
فلتعلمي سيدتي ان هذا  الوطن وجد قبل الدولة الحديثة بقيمه وتراثه ولكل شريحة منه بناؤها القيمي،  فمن تراث  المكون الحساني العربي تمجيد الفنانين  ولا أظنك تجهلين محتد الرجل ومنبع ارومته المعبق باريج البطولة والفروسية والشهامة والاباء.

عزيزتي  ان المعاصرة والحداثة لا تعنيان القطيعة مع التراث،  خاصة في بعده الملهم فمن لا ماضي له لا حاضر ولا مستقبل له كذلك.

لكن الأمر في حقيقته يعود الى كون هؤلاء اعماهم حقدهم على الرجل لذا سعوا ويسعون دائما الى اقتناص كل صغيرة وكبيرة وشاردة وواردة تتعلق بحياته الشخصية والعامة في محاولة مكشوفة للنيل منه ولكن  هيهات منه الذلة.

والواقع أن الفريق الركن مسقارو ولد لقويزي دفع ويدفع دائما ضريبة التميز والتفوق والوطنية ونكران الذات والإيمان بهذا الوطن وبقضاياه الجوهرية وذلك ديدن العظماء على مر  الأزمنة و الحقب.
باباه ولد عابدين 

‐----------------------------------

تابعونا على تويتر: @Akhbarnouadhibou 
 الفيسبوك :
 https://m.facebook.com/akhbarnouadhibou.info
يتم التشغيل بواسطة Blogger.