شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

ألا يعرف المغاربة الموقف الموريتاني من قضية الصحراء الغربية ؟! - تحليل



وكالة أخبار نواذيبو - بعض الكتاب المغاربة الذين يسوقون دائما لوجهة النظر الرسمية التي تدار من القصر بشيء من اللف والدوران, فالقصر يعرف بأن موريتانيا لديها السيادة في مواقفها وربط علاقاتها الخارجية,ومن جهة أخرى يحاول الضغط بأوراق غير موجودة الا في مخيلة من يديرون العلاقات الخارجية وربما لا يفهمون الطبيعة الجيوسياسية للمنطقة.
 تعرف الجهات الرسمية المغربية بأن الموقف الموريتاني ليس بالجديد  ولا ادري لماذا الامتعاض من وقت لآخر حين تستقبل موريتانيا مبعوثا لجبهة البوليزارية?فمنذ انسحابها من الحرب والموقف الموريتاني ثابت لم  يتغير رغم تعاقب الرؤساء والحكومات لمدة 41 سنة,ولا ادري لماذا المزاج المغربي يتقلب بين الجفاء والانفتاح,وبين المن ببيع بعض الخضروات,والتقرب بحجة احتياجه للعمق الموريتاني للدخول بالسوق الإفريقية?

لكن وتيرة التصعيد -خاصة بالاوساط الشعبية-وصلت هذه المرة لمرحلة من التنمر غير المسبوق حتى وصل الأمر ببعضهم للمطالبة بقطع العلاقات,وقطع الإمدادات من المواد الغذائية التي لا تعدو كونها بعض الخضار مدفوعة الثمن بالعملات الصعبة! وتصنيف موريتانيا مع الجزائر في درجة العداء.

لقد علقت بأكثر من موقع مغربي لتوضيح بعض الأمور التي يجهلها الأخوة المغاربة,ولكنهم يعيشون في وهم التكبر,وان موريتانيا تتنفس عبر البوابة المغربية وهم لا يدركون بأن موريتانيا لديها 6500 كلم من الحدود المفتوحة دون نسيان المنافذ البحرية ولا يمكن حصارها,بل العكس هو الصحيح حيث سياسة التصعيد المغربي تحاصرها,فالشرق توجد به الجزائر, والشمال-عبر مضيق جبل طارق- توجد اسبانيا التي يظهر التوتر معها بين الفينة والأخرى.

إن مبدأ "من ليس معنا فهو ضدنا" لم يجدي نفعا لأقوى دولة بالعالم اي الولايات المتحدة الأمريكية,والسياسة الخارجية للدول تنبع من حسابات حساسة لديها,ويجب احترام الجيران.
صراحة وبكل موضوعية فإن الجزائر رغم ما قدمته لموريتانيا من دعم معنوي ومادي منذ الاستقلال وحتى الآن مرورا بتشجيع تأميم "ميفيرما" وسك العملة الوطنية,فإنها لم تتدخل رسميا في الشؤون الداخلية الموريتانية علنا على الأقل,ولم يصدر من مواطن جزائري اي تطاول على موريتانيا وشعبها,بل إن وصف الشعب الموريتاني ب "اخيار الناس وبلد الحفاظ" ملازمة لأي جزائري يعرف بأنك من بلاد شنقيط.
ماء العينين أحمد
يتم التشغيل بواسطة Blogger.