شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

باي بيخا..معدن نفيس و رجل من طينة الكبار.../ الحسين كاعم


رحل عن هذه الفانية رجل من معدن نفيس ومن طينة الكبار كان وفيا لوطنه ولقطاعه

معروفا بصدقه وبتواضعه وشهامته وبقربه من البسطاء وبأريحيته

رجل يختزل خبرة عقود كرسها لخدمة الصياد الموريتاني وللمجتمع .


كفاءة وطنية مرموقة وصاحب رؤية واقعية وعملية حصد جمهورا واسعا من خارج دائرة القطاع بصراحته وببساطته وبأريحته وتقديمه للرأي العلمي السديد  والتحليل الفني لإشكالات وامهات قضايا القطاع في غير مجاملة .


شخصية مؤثرة وجذابة بقدر ما تحمل من علم ومعرفة وإلمام بأسرار الصيد وتغليب لمصلحة المواطن والوطن.

كان مثالا للرجل المكافح والصبور والمؤمنين بهذا الوطن وصون ثرواته والتأكيد على إشراك المواطنين فيها وحثهم على الأستفادة منها.


كان إلى جانب ذلك كله فاعل خير تعرفه تجمعات و قرى الصيادين على امتداد السواحل الموريتانية ويعرفه كل من اشترك معه في عمل من العاملين البسطاء

وهوإلى جانب ذلك كله أحد رموز وابناء  وأطر ولاية آدرار الأبرار.


محمد ولد السالك الملقب (باي بيخا) في ذمة الله


إلى جنات الخلد


إنا لله وإنا إليه راجعون.


الحسين ولد كاعم

يتم التشغيل بواسطة Blogger.