شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

ولد يوسف يبشر بعهد جديد لتجسيد رؤية رئيس الجمهورية


نظم المدير العام لميناء خليج الراحة د. محمد فال ولد يوسف الليلة البارحة بمدينة لقوارب عاصمة ولاية الترارزه لقاء سياسيا بهدف توحيد الطيف السياسي  في المدينة' سعيا لتجسيد برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني . 


وقال ولد يوسف في كلمة له بهذه المناسبة إن هذه السهرة السياسية لم تأتي لخدمة شخص بعينه ، وإنما جاءت لخدمة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ، وتجسيد النمط الجديد في الانفتاح. 



وشدد محمد فال على أن الخلافات لا تخدم  أحدا ، ولا تقدم وطنا ، وأن عهد الصراعات قد أفل نجمه ، بعد بزوع الفجر الجديد الذي بشر به رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني . 


الأمسية التي حضرها النائب السابق السلامه ولد أمينو  و تيام زكريا و ولد طيفور والشيخ ولد حمدا أكد ولد يوسف ' ترجمت كلمة سواء بين الفرقا المحليين ، وأعلنت عهدا جديدا يضع أصحابه كل خلافاتهم جانبا من أجل عمل سياسي ناضج وهادئ وبعيدا عن العواطف عنوانه خدمة برنامج رئيس الجمهورية عبر قاطرة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية .


سخونة لقوارب المعهودة لم تكن حارقة كما كانت بحسب ولد يوسف فلا خلافات ولا طوائف ، وإنما أمة حزبية واحدة ، اعتصمت بحبل متين من الوطنية خدمة للتوجه السياسي العام في البلد . 




هي إذن ليلة هادئة في عاصمة ولاية الترارزه لا يقطع سكونها إلا جهود ولد يوسف الذي سعي من لتكريس الفن لخدمة السياسة ، وأصبح بفضله مجلس "السبينيات " مائدة لتناول وجبة سياسية غير عادية ، سيكون لها مفعولها في قادم أيام المدينة الجنوبية . 

عن نوافذ بتصرف...

يتم التشغيل بواسطة Blogger.