شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

وزارة التعليم تعيد الإعتبار لامارة أولاد امبارك العربية.



قررت وزارة التعليم  ممثلة في المعهد  التربوي الوطني،  في خطوة تجسد المصالحة مع  الذات  والتماهي مع  الهوية العربية للبلد   إعادة تدريس  وإدراج  إمارة  أولاد امبارك  ضمن  كتاب  المقرر  المدرسي، بعد حذف  دام عدة سنوات تكريسا للحيف والعهر  الثقافي  في محاولة مكشوفة و فاضحة لطمس  معالم  اهم روافد  الموروث الحساني العربي بهذه  الربوع.

هذه  الإمارة  العربية  ذات التجربة السياسية الفريدة من نوعها من خلال نمط حكمها الفدرالي العرفي  الذي يشبه نظام  المقاطعات  الإنكليزية خلال  القرن الخامس عشر الميلادي

تلك الإمارة التى ظلت خلال حكمها الذي امتد زهاء قرنين من الزمن،  حاضرة  الأدب والفن بمنطقة الحوضين ولعصابة وأجزاء من تكانت

فضلا عن ترسيخ  القيم العربية من نخوة وشجاعة واباء ونجدة وكرم وانفة.

هذه  الخطوة  لاقث ارتياحا وترحيبا من طرف زعامات  المجتمع لمباركي بالحوضين ولعصابه وكيدي ماغا وكوركول والترارزة.

متوجهة بالشكر الجزيل  للسيد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ومطالبة في ذات السياق بتحصين  الموروث الثقافي للبلد ضد محاولات  الطمس والتزوير .

يتم التشغيل بواسطة Blogger.