شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

انواذيبو : انتقائية غريبة جدا في حضور الإعلاميين تميز بها اجتماع وزير الصحة المغضوب عليه شعبيا../ الحسين كاعم

 انتقائية غريبة جدا في حضور الإعلاميين تميز بها  اجتماع وزير الصحة المغضوب عليه شعبيا والذي سيترأس قبل قليل اجتماعا في مباني ولاية داخلت نواذيبو.


تعزيزات أمنية في كامل محيط والطرق المؤدية للمبنى 

وقوائم مسبقة للحضور من تنقيط السلطات الإدارية وتنفيذ السلطات الأمنية أفضت إلى أختيار إعلاميين دون نظرائهم وفق معايير مجهولة وفي تكريس تام للمحسوبية والزبونية وتنكر تام للإعلاميين الذي يشهد القاصي والداني بموضوعيتهم وانضباطهم .


الغريب أن المشهد اصبح يتكرر في كل الفعاليات المهمة في تحد سافر للقانون وطعن وتجريح في مصداقية وثقة الصحافة النبيلة والتي تعرف مصداقيتها و انضباطها ووطنيتها السلطات المحلية قبل غيرها


إن هذه الإجراءات الظالمة والتعسفية والغريبة  تحتم علينا جميعا التصدي لها وأن لا تمر بهذه السهولة 

كما تحتم علينا جميعا تلقين كل من يقف خلفها من المسؤولين  درسا في أن البلد ليس ملكا له وأن الإقصاء دون وجه حق وفق مزاج الطاقم الإداري الساذج الذي ابتلانا الله به ووشاته لن يمر كحدث عادي وله ما بعده.


فللوزير وللقيمين على الاجتماع وترتيباته ايا كانوا كل الخيبة والخسران لمشاركتهم في بيئة غير سوية كهذه ونلتمس العذر لهم فهي تلائم الوهم الذي يتخبطون فيه والأكاذيب التي يشيعونها  وبمثلهم لا نتشرف


 وقد اعطونا درسا بأحرف كبيرة حول الأزمة الحقيقية التي تتخبط فيها مدينة نواذيبو التي ابتلاها الله بطاقم إداري وأمني لا يحسن تقدير الآخرين ولا يميز بين الصالح والطالح

فلهم نقول إن احترام الصحفي ليس منة من أحد وحق يكرسه القانون وإن إقصاءه دون وجه حق وتزكية قلة معروفة لا نريد أن نتطرق لحبل غسيلها في هذا المقام ستكون له عواقبه الوخيمة .


شخصيا لدي مسيرة ما يقارب عقدا من الزمن في الصحافة ولم يسجل علي يوما أي خرق أواخلال  بترتيبات الإجراءات المتبعة في مثل هذه الأنشطة لكن ما شاهدته اليوم من انتقائية لا اساس اخلاقي لها ولا معيار موضوعي يدل على أن المشهد المحلي وإدارة الشأن هنا تتكامل مع أصداء الأنزعاج الشعبي القادم من كل الأرجاء واننا في بلد يعجز عن تجسيد والوفاء بأبسط الحقوق فكيف له بتسوية أمهات القضايا.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.