شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

نواذيبو : بعد فشل حملتها ضد كورونا سلطة المنطقة الحرة تركب حملة الشركات الخصوصية !!

نواذيبو : بعد فشل حملتها ضد كورونا سلطة المنطقة الحرة تركب حملة الشركات الخصوصية !!


بعد فشل حملتها قبل أسبوع ضد فيروس كورونا في موانئ نواذيبو و تخبطها في مكافحة الفيروس لجأت سلطة المنطقة الحرة مساء أمس إلى " ركوب " حملة نظافة أطلقتها و مولتها بعض الشركات الخصوصية..

و نقل مراسل وكالة أخبار نواذيبو المتجول عن مصدر داخل شركات النظافة العاملة بنواذيبو أن المنطقة الحرة استغلت حملتهم و نسبتها لنفسها ، و ذلك للتغطية على عجزها عن تنظيم حملة مشابهة لحماية سكان نواذيبو من فيروس كورونا الفتاك.

و أضاف المصدر أن سلطة المنطقة الحرة تظهر يوما بعد يوم ،" إما عدم كفاءة مسييريها في خلق برامج مفيدة للمدينة " ؟ ، "و إما عدم فهمهم و تخبطهم في برامج قد تكون صممت من خارج مؤسستهم " ؟

و الفرق واضح بيننا و بينهم فبالعودة إلى صور الحمتين تلاحظ أن المشاركين في حملتنا ظهروا بكامل الزي المطلوب للوقاية من الفيروس بينما في حملتهم بالموانئ ظهروا عراة الأوجه و الأيدي !!


من جانبه نفى أحد " إعلاميي " المنطقة الحرة أن تكون مؤسسته تستقل انجازات الآخرين ، و خاصة مؤسسات صغيرة مثل مؤسسات النظافة ، و استغرب أن تتهم هيئته بذلك و هي أكبر مؤسسة عمومية بالبلد و لها استقلالية مالية و تسييرية كاملة !!

و أضاف المصدر أن المنطقة الحرة و إن كانت لم تنجح في حملة الوقاية من كورونا في الموانئ ، فإن ذلك ليس سوى " كبوة جواد " ، و وعد بثورة صناعية و تنموية تقودها مؤسسته ( المنطقة الحرة ) .

و أكد أن الجميع يرى " الإنجازات العملاقة " التي تحققت في المدينة منذ إنشاء المنطقة الحرة ، و ذكر منها على سبيل المثال لا الحصر " : مشروع 27 سيارة واو لتنظيف المدينة الساحلية نهاية العام الماضي " ( مات قبل مولده ) ، و مشروع إخلاء المدينة من الحيوانات السائبة الذي ووري الثرى هو الآخر بعد أيام من إنطلاقته بسبب تخلف السكان يقول الإعلامي المناصر للمنطقة الحرة بنواذيبو !!

هذا و كانت سلطة المنطقة الحرة قد نظمت حملة قبل أيام في موانئ نواذيبو ، و انتقدت حينها من طرف الساكنة متسائلة إن كانت 3 أكياس من ماء جافيل و عدة قطع من الصابون تكفي لتطهير مينائين يضم كل منهما داخله عشرات الآلاف من عمال البحر الذين تم حشرهم ( كل في باحة ميناءه ) و بلا أقنعة !! للإستماع لنصائح رجال المنطقة الحرة حول مخاطر فيروس كورونا القاتل ...؟

باباه ولد عابدين - أخبار نواذيبو
يتم التشغيل بواسطة Blogger.