شنقيتل

شنقيتل
Sahel Dév

نواذيبو : حملة المنطقة الحرة على كورونا ' جهل بوسائل السلامة و ضحك على الذقون '.. - صور

نواذيبو : حملة المنطقة الحرة على كورونا ' جهل بوسائل السلامة و ضحك على الذقون '.. - صور


عرّى فيروس كورونا صباح اليوم سلطة المنطقة الحرة بنواذيبو و أوقعها في وحل العجز عن حمل الدور المرجو منها أو عدم فهم المهمة الذي أنشأها من أجلها ( علنا على الأقل ) رئيس الجمهورية السابق محمد ولد عبد العزيز يوم فكر و قرر و وقع على تكليفها قانونيا بتنمية مدينة نواذيبو..!!

 و بعد " فشلها " في جلب المستثمرين إلى المدينة الاقتصادية بامتياز ، و عجزها عن تنظيف شوارع و ساحات منها ما هو أقرب إلى مقرها من حبل الوريد ، و منها ما يستغله يوميا " ذهابا و إيابا " كامل أطرها و مسؤولوها بما فيهم رئيسها أحمد التيجاني تيام " الزويراتي " مولدا و منشأ و وطنا و " القصيبي " هوى و همًا!! ، بعد هذا و ذاك يأتي " فيروس كورونا " و كأنه ظهر ليؤكد من جديد " فشل " قرارات و أفكار سلطة المنطقة الحرة ..

ضرب فيروس كورونا العالم و تحرك و تحركت مثله موريتانيا و اتخذت إجراءات صارمة من طرف السلطات العليا من أجل منع الفيروس القاتل من إضافة إسم البلد إلى لائحة ضحاياه ، و طبقت حرفيا نصائح منظمة الصحة العالمية بخصوص الإحتراز و الوقاية ، إجراءات ناجحة لحد الساعة ( الحمد لله ) و ستظل كذلك حسب المراقبين إن اتخذ قرار بتقييد تفكير و قرارات و أرجل و أيادي طاقم سلطة المنطقة الحرة ، لمنعها من تكرار جمع مئات الأشخاص في مكان واحد !!

طاقم سلطة المنطقة الحرة يبدو أنه يفكر كما تفكر " تيبه " و يقرر كما تقرر " الرخمه " و يتحرك " كما يتحرك " بيْدِيّا حين يضع حزامه " ، و  رغم ذلك و دون خجل يعلن الطاقم " المظفر " جاهزيته لإطلاق حملة ل " الوقاية " من فيروس كورونا داخل المؤسسات التابعة قانونيا لسلطته و يأخذ معه في مشهد ضحك على الذقون ، 6 أكياس من ماء الجافيل نعم 6 ( إنها الحملة ذات الفرص الذهبية ) ليوزعها على العمال بميناء نواذيبو المستقل ( فيه ما يربو على 10 آلاف عامل و فني و " لوّاد باط " ) , و ميناء خليج الراحة ( به أكثر من 30 ألف صياد و فني و تاجر و ... ) !!

و أكثر من هذا كله لم تكترث " المفكره تيْبه " بأن التجمعات الكبيرة محظورة في كامل البلد منذ أيام " بما في ذلك الموانئ " و بعد تفكير ملي تقدمت " الأستاذة " باستشارة ل " الرخمه " بأن تتخذ قرارا بتجميع عمال المينائين ( دون أدنى احتراز !!) كل على حده للإستماع لنصائح " تيبه " و الرخمه " و " حزام بيديا " حول مخاطر كورونا من ثم الدخول في عملية توزيع جافيل بمعدل 3 أكياس على المستهدفين في الحملة الخطيرة عواقبها في كل من المينائين.. !!

و هنا لن أنصح لا تيبه و لا الرخمه و لا حزام بيديا لأن كل واحد منهم يعرف ما في نفسه و تعرفه الناس أيضا، لكن لأن الوطن يحتاج حاليا لتكاتف جهود الجميع بما في ذلك هذا " الثلاثي المضحك " لتخطي أزمة كورونا و الوقوف في وجه مخاكرها ، أقدم طلبا بخط عريض و أتوسل إليهم بجميع الآلهة و حتى بهبل ( من يدري ؟ ففي بعض الناس جاهلية ) أن لا تفكر هي و لا تقرر تلك و لا ينفذ ذاك ، لكي لا يتجدد مستقبلا  تعريض مئات الأشخاص للإصابة بفيروس كورونا خلال حملة من تفكير تيبة و قرار الرخمه و تنفيذ حزام بيديا حملة بها " نصائح " و " قنيانات من جافيل " و " تيبة " و " رخمة " و جهل بطرق السلامة المتبعة عالميا بخصوص فيروس كورونا...

باباه ولد عابدين - أخبار نواذيبو


يتم التشغيل بواسطة Blogger.