الخميس وتكريس نظام الابارتايد علي طريقة أهل لخيام../ البكاي سي

الخميس وتكريس نظام الابارتايد علي طريقة أهل لخيام../ البكاي سي
البكاي سي / ناشط مدني في نواذيبو

يبدو أن تبعات مؤتمر الإقصاء والتهميش عام 1958 في ألاك لازالت هي السمة التي تطبع سياسات الحكومات العنصرية الاستعبادية التي حكمت البلاد من الاستقلال إلي يومنا هذا 
لقد طفح الكيل ولم يعد من المقبول السكوت علي مايجري من إقصاء وتهميش وحرمان ونظرة دونية للعمود الفقري لهذا البلد ألا وهم لحراطين ..
فقد برهنت التعيينات عن مدي عنصرية حكومة ولد الغزواني حتي وإن كان من ضمنها حراطين إلا أن حقيقة هذا النظام وتكريسه للتمييز أمر جلي وواضح 
سيادة الرئيس لقد أكدت أن كل ما تعهدت به كان مجرد أكاذيب كان الهدف منها الوصول إلى الحكم من أجل الحفاظ على النهج العنصري الإقصائي الذي دأبت عليه أنظمة العار المتعاقبة 
لقد عشنا عشر سنوات من الويل والثبور وعظائم الأمور مع نظام النهب والسرقة والفساد والاستبداد والعنصرية وكنا نظن أن للعهد عندك معنى لكن إتضح العكس وهاهو الإقصاء الممنهج يستمر وفى أبشع صوره وفي كل خميس تتسع الهوة ونقترب من العد التنازلي لحرب أهلية قد تعصف بكل شيء 
لقد برهنت هذه التعيينات الأخيرة أننا بعيدون عن الجمهورية التي نتشدق بها بل نحن دولة قبائل وجهويات ودولة عنصرية وإقصائية بامتياز 
سيقول بعض حراس الوهم بأنني عنصري وضد الوحدة الوطنية وووووو خطاب حماة دولة التهميش الاعتيادي لكن لن نسكت علي هذا الظلم السافر الذي لا يخدم لا الوحدة الوطنية ولا تعزيز اللحمة الاجتماعية 
علي كل الحراطين الأحرار وأعني من تحرروا من براثن القبلية والجهوية والتراتبية الجاهلية لمجتمع النفاق الموريتاني أن ينددوا بما يجري كل خميس من عنصرية وإقصاء وتهميش ممنهج إتجاه السود بموريتانيا والحراطين تحديدا 
يجب أن تفهموا أيها القبليون الحراطين وكذلك الجهويون والمستعربون المتبيظنون والمتزنجين أنه قد آن الأوان لمراجعة مواقفكم فالمجتمع الجاهلي الموريتاني لازال يراكم مجرد سوقة وعبيد ويجب أن تلتحقوا بركب الأحرار فلا أمل للتغيير مع غزواني وحكومة إعادة التدوير بل مجرد مواعيد عرقوب هي التي تنتظركم 
يا أحفاد إزكارن وأرنكان وبقايا نانمه ومن استعبدوا من الزنوج عليكم أن تدركوا أن لحراطين شعب عريق له تقاليده وعاداته ومميزاته ولا يمكن للعبودية ولا اللهجة الحسانية اختزاله في مسرحية مجتمع البيظان الوهمية ولا يمكن للون أيضا اختزال لحراطين ضمن الزنوج فمميزاتنا تحدد استقلاليتنا عن الجميع ويجب أن نطالب بالاعتراف بنا دستوريا على غرار بقية مكونات المجتمع الموريتاني وهذا حقنا الطبيعي 
عليكم أيها الحراطين الشرفاء أن تدركوا معني ومغزي وابعاد هذه التعيينات فهي ليست مجرد إقصاء و تهميش ممنهج بل هي امتحان لمدي تقبلكم لهذا الواقع المزري فإن تابعتم السكوت والالتصاق بالقبائل والجهويات وبقيتم في سباتكم المعهود وتفكرون تفكير العبيد فنظام الميز العنصري سيتابع ويتمادي في سحقكم وإن انتفضتم وفكرتم بتفكير الأحرار فالمنظومة الجاهلية ستراجع حساباتها وسيدركون أن بني حرطنة موجودون ويجب الإعتراف بهم دستوريا
يتم التشغيل بواسطة Blogger.