إدارة شركة كينز : أمر المصنع بيد الحكومة بعدما أعاد خبرائها الدراسة الخاصة به..



قال مصدر في إدارة شركة كينز ماينينغ إن أمر موقع مصنعها يوجد بين يدي الحكومة و هي من يحدد نقله أم تركه في المكان المحدد حاليا..

و أضاف المصدر الذي كان يتحدث خلال اجتماع حاكم الشامي مساء اليوم مع أطراف " أزمة المصنع " أن الحكومة قامت بإعادة دراسة المصنع و هي التي وافقت أصلا على موقعه الحالي .

و كان حاكم الشامي قد عقد ( كما سبق ذكره )اجتماعا خاصا مع منتمبي الشامي و ممثلي مجموعة السكان الرافضة تشييد المصنع " و ممثلي الشركة أخبرهم خلاله بأن السطات هي من رفعت التوقيف عن تشييد مصنع كينز .

و أكد الحاكم أن المخاوف التي أبداها البعض لم تعد مبررة و أن الحكومة اتخذت قرارا برفع التوقيف..

يتم التشغيل بواسطة Blogger.