شنقيط : لجنة التنظيم تحاصر فرقة أهل النانه و جمهور المهرجان يطالب بمشاركتهم

أهل النانه

تعرضت اللجنة المنظمة للنسخة ال 9 من مهرجان المدن القديمة بمدينة شنقيط ، تعرضت " لهجوم" قوي من طرف مجموعات واسعة من الجمهور الحاضر لفاعليات السهرة الأولى و الثانية بسبب " شطب " مشاركة فرقة أهل النانه الفنية و منع الفرقة من تقديم مشاركتها في مهرجان شنقيط.

و أفاد موفد وكالة أخبار نواذيبو من شنقيط ان صرخات الجمهور سمعت و هي تطالب بعدول اللجنة عن إقصاء هذه الأسرة الفنية الكبيرة التي ترأسها الفنانة الكبيرة منى بنت النانه و المعروفة برقي فنها و حسن إبداعها..

و يضيف المراسل ان الأصوات المستنكرة لهذه " الفعلة " بلغت رئيس الجمهورية ، و أن الجهات المعنية بصدد إصدار اعتذار رسمي لهذه الفرقة العريقة..

منى بنت النانه ( رئيسة الفرقة ) من جانبها  استنكرت هذا الإقصاء و قالت و تسائلت عن الأسباب التي جعلت المنظمين يتجاهلون فرقة فنية تم استدعائها رسميا للمشاركة في حدث كبير بحجم مهرجان شنقيط .


و أضافت بنت النانه أن أفرادا من لجنة التنظيم أخبروها بعد " محاولات تهرب " أخبروها أن فرقة أهل النانه لم تبرمج أصلا في مسطرة سهرات المهرجان..!


من جانب آخر علمت وكالة أخبار نواذيبو أن فرقة أهل النانه قد استنجدت برجل الأعمال الشريف ولد عبد الله للحصول على سيارة تقلها في رحلة العودة إلى مدينة نواكشوط بعد تخلي منظمي المهرجان عن توفير سيارة " قادرة " و مناسبة..


هذا و تعتبر فرقة أهل النانه إحدى أكبر و أقدر الفرق المويسقية في البلد و قد تأسست خلال السبعينيات على يد والدة الأسرة الفنانه " الملكة " الدبيه بنت سويد بوه و ساهمت بروائع موسيقية خالدة في ريبيرتوار الموسيقى الوطنية الراقية و تعتبر ولادة الفرقة انطلاقة لتطوير الموسيقى الموريتانية ، و قد شاركت في عشرات المهرجانات الدولية و العربية و الإفريقية و لها مخزون موسيقي كبير.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.